آخر تحديث : الاربعاء 2018/09/19م (23:19)
بعد سيطرت النخبة الشبوانية .. مدينة "عتق" تودع اعوام العشوائية والاختلالات
الساعة 12:46 AM (الأمناء نت / تقرير / احمد الهميس)

عانت محافظة شبوة خلال ال 30 عاماً الماضية من عدم وجود قوة عسكرية تحميها وتحرسها من أبنائها حيث كانت ترزح تحت حكم وسيطرت قوات مستوردة بالكامل ، جسدت واقعنا احتلالي ، أستخدم فيها أقذر أساليب الإقصاء والتهميش والطرد لأبناء شبوة من جميع المؤسسات العسكرية والأمنية .

فكانت مدينة "عتق" لكونها عاصمة  المحافظة ومركزها الاداري والتجاري الأكثر تضرراً جرئ ذلك ، إعوام مأساوية عاشتها المدينة تخللها الغزو الهمجي من قبل مليشيات الحوثي الإيرانية التي عاثت في المدينة خراباً ودماراً ومن ثم تركتها هاربه ، لتعاني من إنفلاتاً إمنياً فأصبحت أسواقها مسرحاً لأعمال القتل ومكان إمن للعناصر الإرهابية ، فقد أستحالت الدولة في المدينة إلى فوضى وخراب .....ولكن ذلك الوضع لم يدم كثيراً .

 

بفضل الله وبأسناد ودعم مباشر من قوات التحالف العربي ممثلاً ب"دولة الامارات المتحدة"   حققت قوات "النخبة الشبوانية"  إنتصارات عسكرية وإنجازات أمنية كبيرة بمحافظة شبوة لم تستطيع تحقيقها اي قوة عسكرية خلال الفترة الماضية ، فقد تمكنت تلك القوات التي تم تدريبها وتأهيلها من قبل دولة الامارات العربية  من ترسيخ وتعزيز الأمن والاستقرار وتطهير إغلب مناطق تواجد العناصر الإرهابية في المحافظة .

 

 ففي تاريخ 31 يناير من العام الحالي 2018م دفعت قوات النخبة الشبوانية نحو مدينة "عتق"  بقوات عسكرية ضخمة تحت قيادة النقيب "وجدي باعوم"  لتبدأ ببسط سيطرتها على المدينة ، وشكلت طوق 'امني' عبارة عن اربع نقاط عسكرية على  مداخل ومخارج المدينة ،  وأتخذت ايضاً من معسكر الشهداء الواقع على المدخل الغربي للمدينة مقر لها لتسيير عملياتها العسكرية واعمالها الادارية .

 

وتمكنت النخبة الشبوانية في مدينة "عتق" من تحقيق إنجازات أمنية كبيرة، فمنذ انتشارها وتأمينها للمدينة عملت على تطهيرها من تواجد العناصر الإرهابية وإلقت القبض على عدد من عناصر وقيادات تلك الجماعات الإرهابية ، ايضاً منعت تهريب السلاح  عبر المدينة الى المحافظات الجنوبية الذي كان يأتي من محافظة مارب عن طريق خط بيحان - عتق او عن طريق خط حضرموت - عتق ) ، وعملت النخبة على اعادة الأمن والأمان في المدينة .

 

 وبعد ان استشعرت ثقة المواطن بها كمؤسسة أمنية قوية ، قامت النخبة الشبوانية يوم الإربعاء الموافق 2018/8/8م بتنفيذ  حملة لمنع حمل السلاح داخل مدينة "عتق" تهدف لتكون المدينة امنة مستقرة خالية من الظواهر المسلحة المخلة والمشوهة للمظهر الحضاري وللحد من انتشار عمليات القتل والبلطجه ونبذ مشاكل الثار ، فقد أمتثل المواطنين لهذه الخطوة بكل يسر وسهولة وكلهم ثقة في ان النخبة صمام أمان وان لديها القدرة الكاملة على ضبط وتحقيق الأمن الأستقرار داخل المدينة ، والضرب بيد من حديد في وجه كل من تسول له نفسة إقلاق أمن وسكينة المواطنين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل